لماذا أقول لك أنت جميلة،
رأسي ثقيل والغرفة باردة جدا
لا أرغب بك، على الأقل في هذه اللحظة
لكنني أريد أن أقول لك أنك جميلة
وأخبرك عن الفروق التي أفترضها ما بين “انتي حلوة” وأنت جميلة
لكنك حلوةٌ وجميلة
ولا أعرف كيف أقول ذلك ببساطة
كيف أقرأ لك شعرا لا آبه به
ولا أريد أن أشدك إلي منه
أريد أن أقول ” أنتِ جميلة”
أفتح نافذة
في المتصفح أو في الغرفة
ويمر هواء بارد، في الأحرف على المتصفح، أو في الغرفة.
أريد أن أقول أشياء غير مهمة
ولا أعرف ماذا بعد “أنتِ جميلة”
أسقط في غيمة

 

صوت ونص أحمد قطليش