صوت أحمد قطليشنص أيهم السهليلم يفت وقت الحياة.. المجال يتسع في الخطوة الأخرى للكتابة.. والمجال مفتوح على احتمال الانتصار قبل الهزيمة.. لا ضجر في شوارع المدينة سوى الكآبة التي لا تنام.. أسترخي على عتبة باب موارب لأتلصص على امتزاج خوف البيت بقذارتي.. وأتلصص على امرأة تسوي الغداء لرجل ينام الليل دون عشق ويصحو ليعيش النهار دون عشق.. ما قيمة الرجل.. ما قيمة المرأة.. أتلصص لأستنسخ ألما ساكنا لا يفصح عن نفسه إلا بما تقدمه الحياة من أنفاس ضيقة تختنق بكثرة الضجر.. لم يفت الوقت.. ولكن قد تفوتنا الحياة.. والمجال لا زال مفتوحا بانتظار من يدخله.. فأسرع.. لنسرع وندخل.. قد تغلق الأبواب.. والوقت وقت..