صوت أحمد قطليشفي القبعةأُدخِل منديلاً،فأسحب جثة !***أمام بابٍ مفتوحٍعالقةلم تفدني مفاتيحي***في الليلأنادي دمشقفيردد الصدى اسمي***أكسر المرآةأمسك الوجوه الهاربةألتقي من غادر***المناديل التي مسحت دموعناستكون كفناً لهذه الحرب