صوت أحمد قطليش
في القبعة
أُدخِل منديلاً،
فأسحب جثة !
***
أمام بابٍ مفتوحٍ
عالقة
لم تفدني مفاتيحي
***
في الليل
أنادي دمشق
فيردد الصدى اسمي
***
أكسر المرآة
أمسك الوجوه الهاربة
ألتقي من غادر
***
المناديل التي مسحت دموعنا
ستكون كفناً لهذه الحرب

Comments are closed.


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/asmajagh/public_html/wp-includes/functions.php on line 5275