لو أنّك معي الآن
لمسحنا معاً صوت
“أم كلثوم”
في الأسطوانة المكسورة
ليبدو أكثر وضوحاً

لثبّتنا قلبينا بدبّوس واحد
على ورق مقوّى

لالتقطت قبلتك
قبل أن تسقط من فمي
وتجرح ركبتاها
لتحسّست شامة بارزة
فوق كلمة “أشتهيك”
وثبّتَ ركبتيّ على خصرك
في أغنية قديمة

لو أنّك معي الآن
لرأينا معاً الحرب
وهي تتلصّص علينا
من ثقب الباب
وأنا أمسح جسدي
من على ظهرك