– صوت أحمد قطليش-وليد يزبط-ما معنى أن ينحني ظلّك أمام حبيبتكبينما يبقى جسدك منتصباً؟!لماذا يخرج صوتك، في أحاديثك الأولى معها؛ مرتجِفاًرغم أنَّ الحب الذي يُغلِّف الكلامدافئ؟!كيف تجرؤ العين على مخالفة قلبك حين تنظر إلى مَن تُحِب وتكبِّدُك خسائر فادحة؛ عندما ترمش؟!هل النوم للراحة فقطأم أنه اختبار يتكرَّر ليُجيب عن سؤال: “مَن يرافقك في أحلامكغير مَن تُحِب؟”عندما تُصافح حبيبتكهل تبقى يدك كما هييدٌ بخمسة أصابع؟!هل جرَّبتَ يوماً أن تكتب عشرات الكلمات لحبيبتككلماتٍ مبلَّلة بماء الشِّعرلكنّكَ اكتشفت بعد ذلك مباشرةًأنَّ هذا الذي كُتِبَ ليس سوىمقدار ملعقةغَرَفْتَها من بحر؟!